موعد مباراة ليفربول شروزبري تاون اليوم

مشاهدة مباراة ليفربول وشروزبوري بث مباشر اليوم

يامل فريق شروزبري تاون في إحباط مفاجأة في كأس الاتحاد الإنجليزي عندما يزورو أنفيلد لقيام

موعد مباراة ليفربول شروزبري تاون اليوم 

 اليوم بدون تقطيع في الجولة الرابعة والتي تقام مساء الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة الا ربع بتوقيت القاهرة وايضا الساعة الحادي عشر مساء بتوقيت الرياض في لقاء يغيب عنه محمد صلاح الفرعون المصري حيث أكد يورغن كلوب بالفعل أنه لن يشارك هو ولا لاعبيه في الفريق الأول في  مباراة اليوم مما يفتح الباب على ما يبدو أمام زائري الدوري الأول فريق شروزبري لتأمين لقاء الجولة الخامسة مع تشيلسي.

قرار كلوب ولاعبو الفريق الأول في ليفربول بتجاهل هذه المباراة بشكل أساسي كان مثار جدل متوقع في حين أجبروا إلى حد ما على اتخاذ القرار ذاته بشأن مباراة كأس الاتحاد الأوروبي مع أستون فيلا في ديسمبر بسبب مشاركتهم المتزامنة في كأس العالم للأندية وتأتي بين ماتش مباراة ليفربول وشروزبري لايف بكأس الاتحاد الإنجليزي هذه قبل 11 يومًا من مباراتهم المقبلة ومع ذلك أصر كلوب على أنه سيحترم العطلة الشتوية التي تفرضها الدوري الإنجليزي الممتاز ومرة ​​أخرى سيلعب فريق الريدز تحت سن 23 مع نيل كريتشلي الذي يتولى مسؤولية الشباب حيث اقر كلوب ان هو مدرب الفريق تحت سن 23 ويعرف الفريق بشكل أفضل.

لم يكن هناك قرار مثير للجدل باتخاذه لو أن ليفربول قد أنهى المهمة في أول مرة يسأل فيها مما أدى إلى رمية رائعة في مرمى مونتغمري ووترز ميدو الشهر الماضي وكانت هذه نتيجة تستحقها شروزبري تمامًا وتذكيرًا آخر بأن كأس الاتحاد الإنجليزي يمكن أن يثبت أنها هدف التعادل الكبير وحتى مع ليفربول إحصائياً في طريقه ليصبح الفريق الأكثر هيمنة في تاريخ كرة القدم الإنجليزية ويقع في قلب المنافسة وما جعل النتيجة أكثر وضوحا هو أن ليفربول كان لديه عدد من اللاعبين ذوي الخبرة في صفوفهم.

بالنسبة لفريق شروزبري قد يكون من الصعب معرفة ما يمكن توقعه كما لا تجعل الرحلة الى انفيلد في حالة جيدة بشكل خاص أيضًا حيث خسرت مباريات متتالية دون تسجيل أي أهداف منذ عودتها التي لا تنسى في المباراة الأولية وفوزها بواحدة فقط من آخر 10 مباريات في جميع المسابقات حيث شهدت الجولة هذا الاسبوع بلا فوز حيث تراجع فريق سام ريكيتس إلى المركز السادس عشر في جدول الدوري الأول ورغم أن تهديد الهبوط بعيد بعض الشيء إلا أن احتمال التحدي في التصفيات قد أزيل.

 حطم ليفربول جميع أنواع الأرقام القياسية بالفعل هذا الموسم وهو في طريقه لتحقيق الكثير بعد اقتحام صدارة غير مسبوقة من 22 نقطة على رأس جدول الدوري الإنجليزي الممتاز في نهاية الأسبوع كما فاز فريق ليفربول أيضًا بـ 25 من آخر 26 مباراة منزلية على مدار جميع المسابقات ولم يخسر في انفيلد في 39 مباراة امتدت حتى سبتمبر 2018 مما أبقى ملاءات نظيفة في كل من مبارياته الست الأخيرة وبالطبع فإن اللاعبين الكبار هم الذين جمعوا تلك الشخصيات البارزة لكن مجرد اللعب في ملعب أنفيلد بغض النظر عن المعارضة ويخاطر بتجاوز بعض اللاعبين الزائرين.

اظهار التعليقات