رد كلوب على رسالة طفل مشجع ليونايتد طالبه فيها بالتآمر على ليفربول

رد كلوب على رسالة طفل مشجع ليونايتد طالبه فيها بالتآمر على ليفربول

تلقى مدرب ليفربول يورغن كلوب رسالة من مشجع شاب من نادي مانشستر يونايتد يطلب منه أن ينهي فريقه ريدز مسيرته بدون هزيمة في الدوري الإنجليزي الممتاز ولم يكن على وشك تجاهل الطلب وكتب دراج كورلي البالغ من العمر 10 أعوام من مقاطعة دونيجال إلى كلوب كجزء من مشروع مدرسي وأوضح أن نجاح ليفربول كان يضعفه كمشجع لفريق مانشستر يونايتد فإن رؤية ليفربول 22 نقطة في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز أمر بائس للغاية بالنسبة لداراج وأخذ الأمور بيده لمحاولة إنهاء جحيمه الشخصي.

كلوب ليس على وشك التقيد بالطلب لكنه استغرق الوقت الكافي للرد على الشاب وإرسال رسالة مهمة حول الروح الرياضية والتنافس وقد رد عليه كلوب بكلمات التالية :

عزيزي الطفل أولاً أود أن أشكرك على كتابتي إلي وأعلم أنك لم ترسل لي حظًا سعيدًا أو أي شيء من هذا القبيل ولكن من الجيد دائمًا أن أسمع من أحد مشجعي كرة القدم الشباب بغض النظر عن ما أقدر لك التواصل معه.

لسوء الحظ في هذه المناسبة لا أستطيع قبول طلبك وليس من خلال الاختيار على أي حال وبقدر ما تريد أن يخسر ليفربول فإن وظيفتي هي أن أبذل قصارى جهدي لمساعدة ليفربول على الفوز حيث يوجد ملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يريدون أن يحدث ذلك لذلك لا أريد أن أخذلك ولحسن الحظ فقد خسرنا المباريات في الماضي وسنخسر المباريات في المستقبل لأن هذه هي كرة القدم والمشكلة هي عندما تكون في العاشرة من العمر فأنت تعتقد أن الأمور ستكون دائمًا كما هي الآن ولكن إذا كان هناك شيء واحد يمكنني أن أخبرك به وهو يبلغ من العمر 52 عامًا فهذا بالتأكيد ليس هو الحال.


وبعد قراءة رسالتك أعتقد أنني أستطيع أن أقول بأمان أن الشيء الوحيد الذي لن يتغير هو شغفك بكرة القدم وناديك ومانشستر يونايتد محظوظون بامتلاكك وآمل أنه إذا كنا محظوظين بما فيه الكفاية للفوز بمزيد من المباريات وربما حتى رفع بعض الجوائز فلن تشعر بخيبة أمل كبيرة لأنه على الرغم من أندية ما منافسين رائعينإلا أننا نتقاسم الاحترام الكبير لبعضنا البعض وهذا بالنسبة لي هو موضوع كرة القدم.
اظهار التعليقات