لقد شفيت أخيرا: ديبالا ينهي معاناته مع كورونا ويتجه الى يوفنتوس

لقد شفيت أخيرا: ديبالا ينهي معاناته مع كورونا ويتجه الى يوفنتوس

كشف نجم يوفنتوس باولو ديبالا الأربعاء أنه حصل على تصريح واضح بعد شهر ونصف تقريبًا من إصابته بفيروس كورونا حيث تحدث الكثير من الناس في الأسابيع الماضية لكن اكد ديبالا انه شفى اخيرا من فيروس كورونا وسيتجه الى نادي يوفنتوس وقال في تغريده له عبر تويتر شكرا مرة أخرى على دعمك وأفكاري على جميع الذين لا يزالون يعانون منه وقال للمرضى انتبه لنفسك، تغريدة البالغ من العمر 26 عامًا.

كان ديبالا واحداً من ثلاثة لاعبين في يوفنتوس أظهروا نتائج إيجابية مع المدافع الإيطالي دانييل روجاني والبليز ماتويدي الفرنسي كما كان روجاني أول لاعب كرة قدم إيطالي تم تشخيصه بالفيروس في 11 مارس وتعافى هو والفائز في كأس العالم ماتويدي منتصف أبريل وتم تشخيص ديبالا في 22 مارس مع صديقته أوريانا والتي تعافت بسرعة من المرض الذي أودى بحياة ما يقرب من 30،000 شخص في إيطاليا.

نشر ديبالا صورة لنفسه على إنستغرام بذراعيه ممدودتين إلى السماء: "وجهي يقول كل شيء ، لقد شفيت أخيرًا من فيروس كورونا كما أكد بطل الدوري الإيطالي يوفنتوس أن نجمه الأرجنتيني تعافى وقال يوفنتوس في بيان أجرى ديبالا حسب البروتوكول فحصًا مزدوجًا باختبارات تشخيصية (مسحات) لفيروس كورونافيروس-كوفيد 19 والتي عادت بنتائج سلبية كما قالت اللاعب تعافى بالتالي ولن يخضع لنظام عزل المنزل."
اظهار التعليقات