مدرب روما يكافح من أجل تخيل كرة القدم بدون عناق

مدرب روما يكافح من أجل تخيل كرة القدم بدون عناق

إذا كان هناك شيء واحد سيغيب عنه باولو فونسيكا مدرب روما وعندما يبدأ دوري الدرجة الأولى في نهاية المطاف بعد جائحة الفيروس التاجي فهو عناق جيد وفي رسالة عاطفية نُشرت على موقع النادي ووصف البرتغاليون أهمية العناق في غرفة الملابس وتذكرنا ببعض العناق المفضل في مسيرته وأطلق عليه اسم أفضل معانق في اللعبة مثل المصافحة وسيتم حظر المعانقة عندما تستأنف كرة القدم كجزء من الوقاية من الفيروسات التاجية - وهي تدابير قال فونسيكا إنه يدعمها بالكامل على الرغم من صعوبة التكيف معها.

قال باولو فونسيكا "من الصعب بالنسبة لي أن أتخيل اللعب بدون شغف المشجعين خلفنا - وخاصة اللعب بدون هذا العناق ونعم هذا العناق - الذي نستخدمه للاحتفال بأفضل لحظة في كرة القدم - الهدف واللحظة التي يختفي فيها الهداف في سيل من الأسلحة كما تذكر فونسيكا مباراة في موسمه الأول مع شاختار دونيتسك الأوكراني حيث جاء من هدفين إلى فوز 3-2 في الدقائق الأخيرة وقال ركض إلي جميع اللاعبين واحتضنوني للاحتفال بالهدف النهائي. لن أنسى ذلك أبدا".

هنا في إيطاليا هناك الكثير من الأشخاص الذين أود أن أعانقهم لأسباب عديدة ومختلفة وكيف سأقدم الدعم للاعبي في اللحظات الصعبة بدون عناق؟ وأضاف: أصعب شيء أتخيله هو غرفة تبديل الملابس بدون عناق وهذه البادرة البسيطة تنقل شيئًا لا تستطيع الكلمات فعله أبدًا وأضاف أن أحداً لم يفعل ذلك أفضل من مدافع روما الأرجنتيني فيديريكو فازيو وإنه يتفهم ويجسد تلك اللحظة لا مثيل لها. يا لها من عناق وقال يا لها من شغف! يا لها من طاقة! لا تصدق وأنا متأكد ولن تكون هي نفسها بدون هذا العناق."
اظهار التعليقات